Monday, September 18, 2006

أخــلاقــيــات الــعــمــل الــســيــاســي

كتب الكثير في الصحف الكويتية اليوم في رثاء المغفور له جاسم حمد الصقر وتاريخه المشرف في العمل السياسي... ولم يكن بوسعي عند قراءة هذه المقالات الجميلة إلا أن أسرح إلى حاضرنا التعيس وأقارن بين أخلاقيات المرحوم وسلوكه الراقي أثناء فترة توليه كرسي النيابة وبين نواب الصراخ والعويل الذين ابتلينا بهم هذه الأيام

نصيحة إلى نواب مجلس 2006: اتعظوا من سيرة المرحوم جاسم الصقر واتبعوا نهجه، عل وعسى أن يكتب عنكم ربع ما كتب عنه اليوم

***
ولا يمكن أن نتحدث عن أخلاقيات العمل السياسي دون أن نتقدم بتحية عطرة للدكتور أحمد الربعي الذي عاد سالماً إلى وطنه مساء السبت... الحمدلله على سلامتك يا أبا قتيبة

8 comments:

  1. للأول الرحمة و للآخر السلامة

    The only downside of having decent, eloquent, and well-mannered MPs in our assembly is not having someone
    to make fun of - And that's worth fighting for :)

    ReplyDelete
  2. والله السياسة مافيها أخلاقيات .. فيها مواقف .. والجماعة هالايام لا مواقف ولا أخلاقيات ولا مذهب... رحم الله العم جاسم الصقر وحمدالله على سلامة بوقتيبه

    ReplyDelete
  3. الله يرحمه ويغفر له
    فرق بين جيله وبين الموجودين الحين
    اقرأ المقال الرائع بافتتاحية القبس لعددالاثنين

    والحمدلله على سلامة بوقتيبة وقرت عينكم

    ReplyDelete
  4. رحمة الله على العم الكبير جاسم الصقر...الانسان صاحب الذوق الرفيع الذي وقف وحيدا ضد قانون عدم تجنيس غير المسلمين في ذاك الوقت الذي كان الكل يريد ارضاء ما يسمى بالصحوة الاسلامية ..راحو العمام ولم يبقى غير العوام...الله يرحم حال العوام..
    يا ريت انه موجود عشان اسئله عن رأيه بموضوع اقتباسات البابا وردود فعل العوام في الشوارع العربية والاسلامية

    على الطاري في الغرب يقولون الرأي العام عندما يشيرون الى رأي الشعب...وعندنا نقول رأي الشارع....وكأننا مقتنعون بأننا ابناء شوارع.

    ReplyDelete
  5. رحمة الله عليه
    الأوائل يغادروننا تاركين البلد "للأواخر" والله يستر من الأواخر :)
    ورجوع الربعي يرطب القلب، نحمد الله على سلامته

    ReplyDelete
  6. عدنان

    بالنسبة لكلام البابا، هو يقول الإسلام دين عنف وربعنا بدال ما يحتجون باسلوب راقي .. يحرقون كنائس ويعتدون على راهبات

    ReplyDelete
  7. صدقت القول كان رحمة الله عليه رجل بمعنى الكلمة متواضع ، حكيم ، عقلاني ، ذو أخلاق رفيعة صفات يندر وجودها في شخصية مثل شخصية جاسم الصقر رحمة الله عليه خاصة في شخصيات نوابنا الافاضل اللي ما يملكون ربع ما يملكه المرحوم من صفات أخلاقية راقيه و رفيعه ،رجالات الكويت المعروفه بتاريخها و أخلاقياتها كل مالهم و ينحسرون ما بقى لنا إلا الرجال إللي ما لهم لا لون و لا طعم و لا رائحة . و الحمدالله على سلامة ابو قتيبة و دير بالك على نفسك ألزم ما عليك صحتك . و شكرا

    ReplyDelete

Keep it clean, people!