Tuesday, October 10, 2006

Bad Education

لدي زميل عمل أجنبي روى هذه الحادثة التي لم استطع تصديقها

يقال أن إحدى الجامعات الخاصة التي فتحت في الكويت مؤخراً تعقد جلسات للمدرسين الوافدين الجدد في بداية كل عام دراسي جديد لتعرفهم على الكويت وشعبها وقوانينها وعاداتها وتقاليدها وغير ذلك من معلومات قد تساعدهم على التأقلم مع البيئة المحلية بعيداً عن وطنهم... ويخيل لي أن هناك جلسة خاصة عن خطورة قيادة السيارات على طرق الكويت

إلى هنا والموضوع عادي جداً وليس عليه غبار... لكن يبدو أن العقلية التجارية قد غلبت على الرسالة التعليمية، فنجد أن المرشد الأجنبي الذي يدير هذه الجلسات يحذر الأساتذة من الطلبة الكويتيين وبطش أهاليهم وينصحهم بأن الطلبة ليسوا سوى عملاء أو زبائن وهم دائماً على حق ما دام أنهم يدفعون قيمة تعليمهم الجامعي، لذلك يجب أن لا يجادلونهم في إجاباتهم الخاطئة ولا يخالفونهم الرأي ويجب أن ينجحوا جميعاً حتى لو كانوا كسالى أو في منتهى الغباء وإلا سوف يحتج الأهالي ويسببون لهم مشاكل هم بغنى عنها

ذهلت لهذا الكلام ولم أصدق ما سمعته... هل وصل بنا الحال إلى هذا المستوى؟ وهذه الجامعات التي اعتقدنا - خاطئين على ما يبدو - أنها سترفع من المستوى التعليمي للأجيال القادمة، اتضح أنها مؤسسات تجارية بحتة لا هم لها سوى الربح المادي وليذهب التعليم إلى الجحيم

ولمزيد من الحسرة والأسى على مستوى التعليم في الكويت، عليكم قراءة هذا المقال

38 comments:

  1. و ليش متعجب

    الجامعات الخاصة بزنس مئة بالمئة

    و معظم الطلبة الملتحقين فيها هم من فشلوا فى الدراسة بجامعات سنعة أو غير سنعة خارج البلد و أصبح الحل الوحيد لهم هو الرجوع للكويت و إستلام البورش

    المستثمر الكويتى بالجامعات ما أعتقد إنه أكاديمى يطمح فى رفع المستوى التعليمى و كل همه هو إسترداد قيمة إستثماره مع الربحية بأسرع وقت ممكن و لو كان عن طريق توزيع شهادات التخرج بإستخدام أرامكس حتى يفتح المجال لدفعات جديدة من الطلبة الدفيعة ...

    فلو تركت الأمور تسير صح و على أسس أكاديمية صجية لرأيت كل طالب كويتى يتسكع بالجامعة لعقود من الزمن و الأماكن أصلا محدودة لصغر المبانى

    و لا تنسى إن أوضاعنا الإجتماعية ما تسمح للطلبة بالإختلاط لفترات طويلة يعنى أربع سنين إختلاط ماكس

    و البنت وراها زواج و الولد وراه فلوس يحرقها

    ReplyDelete
  2. I taught for few years in the PAAET and I received the exact same "lecture" every semester. Each year the department head begs us to increase the "pass" percentage. Not to increase customer satisfaction, but to avoid social and political pressures (mainly from the National Counsel members).

    I would not blame the private colleges nor the expats. I blame the policy makers and us for allowing this to continue for so long. I am positive if Suad has surveyed the History teachers in the MoE she will be surprised how many of them never heard of Napoleon.

    Thanks for bringing this up. No reform will ever be effective without proper education.

    ReplyDelete
  3. ولم العجب، فالجامعات الخاصة لدينا وكما ذكر العزيز "بوجيج" ماهي إلا "دبلوما ميلز"، وهناك العديد في مجتمعنا ممن وضع حرف ال"دال" أمام اسمه بعد دفع المقسوم ، ممارسة مثل هذه التجارة في وطننا "الفتي" لم تكن الا مسألة وقت
    .
    التعليم في الكويت كارثة من المراحل الأولى، فماذا نتوقع من أنظمة تدريس تحقر العلم والثقافة الإنسانية وتربي الناشئة على الخرافات والأكاذيب؟

    ReplyDelete
  4. حلوووووووووو.
    الغريب أننا نطالب وزارة التعليم بدراسة كفاءات الجامعات الاجنبية في الخارج و مدى صلاحية تعليمها لأولادانا.
    تعالوا شوفوا البلاوي اللي عندنا.

    ReplyDelete
  5. Isn't AUK owned by KIPCO? The same company which owns Showtime and Marina Mall? So, what do you expect from them, future Nobel Laureates?

    :)

    ReplyDelete
  6. عسى هالجامعات ما تخرج أطباء و مهندسين. يبربسون في حياتنا...

    ReplyDelete
  7. التعليم.. التعليم.. التعليم


    10/10/2006 بقلم: سعاد المعجل
    نشرت 'القبس' أخيرا تقريرا تربويا يقول ان تكلفة الطالب في الكويت هي الأعلى في العالم! فالطالب الكويتي في مرحلة رياض الاطفال يكلف الدولة 1473 دينارا.
    بينما تصل تكلفة طالب الابتدائي الى 1238 دينارا، اما طالب المتوسط فيكلف الدولة 1328 دينارا والثانوي تصل تكلفته الى 1434
    --------------------

    والقطاع الخاص التكلفة مقاربة نسبيا
    طيب الحكومة ليش ما تمسك القطاع الخاص ادارة المدارس الحكومية بدال ما اغلب الناس هالايام تدخل عيالها مدارس خاصه وتدفع .. بينما مدارس الحكومة مفتوحه على الفاضي
    --------------

    وهم مشكلة ان القطاع الخاص آداءه أقل من العادي وصار تفكيرهم تجاري ورقابة الوزارة نقدر نقول خفيف
    وين الحل

    ReplyDelete
  8. I thought AUK is owned by the same kid who owns ASK, no?

    And I like the Almodovar version better ;P

    ReplyDelete
  9. يا جماعة ليس عيباً أن تكون أي جامعة مؤسسة تعليمية وتجارية في نفس الوقت

    أذكر أيام الدراسة في أمريكا كنا نتحلطم أن جامعتنا تهتم ببناء المجمعات التجارية على حساب تطوير سكن الطلاب ومن أموالنا، لكن على الأقل حصلنا تعليم جيد

    ولم يعاملنا أحد كعملاء دائماً على حق، ولم يأتي أي من الطلبة الأمريكان مع ولي أمره للتهجم على الأساتذة

    ReplyDelete
  10. الظاهر انا مو عايشه بالديرة لأنني صج مستغربة من الموضوع
    معقولة الأمور توصل لي هالدرجة؟؟

    في هالحالة جامعة الكويت تطلع نعمة

    ReplyDelete
  11. Libya provides laptops for all schoolchildren

    واحنا نوزع كتب نواقض الوضوء وعذاب القبر

    Also read this and this

    ReplyDelete
  12. ana ma astaghrib kilish..

    eljam3at elkhasa kilha faashleen derasiyan, o ma zalaw fashleen o ma3a hatha they pass with good grades!

    ReplyDelete
  13. واللي يفتخر إنه متخرج من هكذا جامعة، ماذا تعتقد أنه سيؤمن به غير تلك الكتب الصفراء؟

    This reminds me of one of Foxworthy's lines. :)

    ReplyDelete
  14. دعوة اذا الى جعل التعليم خيري.

    ولتحول كل مدرسة أو جامعة الى منظمة غير مرخصة للربح ويتم دعمها من الاوقاف.

    ReplyDelete
  15. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  16. زيدون

    يعني حكمت على كل الجامعات الخاصة بالكويت بس على خبر صاحبك !
    قليلا من الموضوعية

    يمكن صار لبعضنا فرصة للدراسة بالخارج
    بس هذا ما يعني ان اللي درس او تخرج من جامعة الكويت او من حدا هالجامعات الخاصة ناس مو بالمستوى
    شنو هالفوقية ؟

    ReplyDelete
  17. wakee7

    أنا لم أتعرض لجميع الجامعات الخاصة بل جامعة واحدة بالذات ولن أذكر إسمها منعاً للمشاكل

    وأي فوقية التي تتحدث عنها وأنا أحاول لفت الإنتباه لمشكلة تضر الطلبة قبل اي أحد غيرهم؟؟

    ReplyDelete
  18. انا مصدق رفيجك 100% و صراحة ما الومهم لأني متأكد ان الكثير من أولياء الأمور من نفس النوعية اللي تتكلم عنها

    خنكون صريحين, التربية بالكويت بالحضيض , انا اتكلم عن تربية الأهل و مجابل اليهال , و المشكلة تصير لمن ياهل يربي ياهل

    و المدرسين الاجانب اكيد ما يبي يدشون بمشاكل, اهو عند يده فهم الطالب و الا ما فهم

    على طاري كتب منغضات الوضوء شوف هالمعلومة يمكن تفيدك
    --------------------------------
    منذ سنين وهذه البدعه منتشره بين الناس
    فكلما سابه أحد أو شاتمه قال اللهم إني صائم

    وهذا لا يجوز

    بل الصحيح ان يقول "إني صائم" مرتين

    لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة

    تبيني أكمل؟

    ReplyDelete
  19. كلام الأخوان عدل الجامعه الخاصه = بيزنس
    لا اهتمام على مدى قوة التعليم

    وازيد انه المدارس الحكومية المدرسون ايضا قامو بأخذ مهنة التدريس على انها تجارة وليست رسالة
    في المدرسة لايعطون المادة حقها من التدريس للطلبه وبعدها يعرض خدماته انه على استعداد ان ياتي للطالب ويعطيه دروس خصوصيه

    انشاء الله يرحم النا

    ReplyDelete
  20. زيدون

    التعليم الحكومي يخرج لك ببلاش ..زبالة

    والتعليم الخاص يبيع لك بفلوس ...الزباله

    والقطاع الوظيفي لازم يفرق بين زبالة وزبالة لان في هذا الزمن مو كل زبالة زبالة

    وانت بكرامة

    ReplyDelete
  21. لازم تكون ببلاش، أو على الأقل نصف السعر.

    الحادثة التالية سمعتها من أوربي عاش في الصين.

    أول مرة ذهب إلى مسرح مع زميله الصيني، دفع نصف سعر التذكرة، بحجة أنه غير المعلوم لمن باعهم التذكرة
    بأن ذلك الأجنبي سيستفيد كما يستفيد زميله.

    الحادثة صارت في الثلاثينات من القرن الماضي. و قد تكون من صنع الراوي، والله أعلم...

    ReplyDelete
  22. Zaydoun, wanna hear something worse? its the same case in many (not all) of the english/american schools in there ...

    I know this for a fact

    ReplyDelete
  23. Ahmed Diyan at a lecture held by the " Student Democratic Movment" Which are a bunch of highschoolers, shocked us whith these facts:

    Kuwait's failure rate is 14.8%
    There are only 2 countries worse then us: Somalia and I forgot the second.

    Eastern Euoropean countries are at a 2.2%.

    Out of a standerized test that ranks you as a country educationly, we came in 41 out of 44:)

    ReplyDelete
  24. That is absolutely terrible "D" but I am not surprised.

    ReplyDelete
  25. Every dinar spent on reception years and elementary schooling is a dinar well worth spent.
    There's no point being blas? about this whole thing of catching 'em young and nurturing talent from the bottom up.
    You cannot build world class higher seats of learning and not have a sound schooling system present there already(especially, primary schooling).
    By the time most of us enrol ourselves or our wards into one or the other top notch uni, essentially; our thinking traits, our moral fibre and personality have more or less, been etched firmly in to our being. A Sorbonne; a Wharton or, for that matter; an AUK is not helping much to radically define who we want to be in later life.
    Kuwait has so much more to gain by opening up of IB schools, instead of opening up private universities having MOUs with the Ivy League, and so forth. For indeed, you cannot build a tower with a weak foundation in there.
    I guess, that partly explains why countries such as, Singapore, Japan and Sweden fare better than the US and the UK in global league tables for math and language literacy besides doing well on their citizens level of civic responsibility.
    Wake up Q8!!!
    Bye the bye, Zed - which did you find better - La Mala Educacion or Hable Con Ella??

    ReplyDelete
  26. يا حلاة جامعة الكويت
    ببلاشF الـ

    ReplyDelete
  27. la mala

    I actually still haven't seen La Mala Educacion, but Habla Con Ella was incredible

    ReplyDelete
  28. أعتقد معظم الجامعات الخاصة في العالم توازن بين مخرجاتها العلمية وعملها التجاري، يعني لازم يحاتون مدخولهم شوي
    أما عندنا فلا أحد يقلق على المخرجات العلمية لا مدارس خاصة ولا حكومية، فاكين عمرنا :)

    ReplyDelete
  29. I know of three schools where this is not the only problem. Sexual harrasement (both ways from and to students-mostly girls) has become the norm.
    "sorry for the long comment i think it's worth sharing"
    A friend told me this story, and actually carried on the complaint:
    She took her midterm, while a saba7ya colleauge was on her side, copied her answers, and they got different grades. Saba7ya got A, and she got D.
    She goes to her professor to complain, and he keeps postponing the discussion because she always comes in with another friend. She finally goes to see him alone where he asks her for a kiss in oder to change her grade.
    The "so called" professor is very well in his 40's.

    shrayik?

    ReplyDelete
  30. I miss your playlists :(

    And Habla Con Ella was heart-wrenching

    ReplyDelete
  31. لا حول ولا قوة الا بالله

    يا جماعة شغلنا بالكويت كله غلط
    و التعليم لا تعليق

    انا ما يبطون جبدي الا اللي يروحون اييبون شهادات ثانوية من الأردن خخ و لا أصواتهم واصلة آخر الدنيا يكون الحق معاهم
    ابمجهودهم يايبينها

    ممم الله يكتب اللي فيه الخير
    والله الديرة اتخوف مو الأولية

    ReplyDelete
  32. Shurouq

    I miss them too. I promise a bumper crop this weekend to make up for the shortage

    And trust me, there's no reason for their absence other than laziness

    ReplyDelete
  33. بديهي


    متى ماتضاربت المصلحه المادية مع مصلحه اخرى

    فالغالبه تكون المادية

    ReplyDelete
  34. انا اقووول كله من الاهل اللي مخلين التعليم جذيه لان عيالهم ماعندهم اي مسؤلية ولا يفكرون بمتسقبلهم و فاشلين و اتكاليين لا و يبونهم دكاترة بالجامعه والتعليم مشكلته التوجييه ناس متخلفة مو عارفه تحط مناهج سنعه مثل دول العالم ، و الأنظمة باني عليها الدهر ويعني طالعين فيها مع السلم التعليمي اليديد ترى بلاوي في المدارس ولا يحد يدري و لو بنتكلم ماراح نخلص .. و كل منطقة تعليمية لها نظامها الخاص ما جنهم وزارة وحده اللي بالأحمدي لاعبين لعب و اللي بالجهرا حدث ولا حرج واللي مبارك الكبير مسويين عمرهم بيرفكت و الخ الخ

    بس خل أصير وزيرة التربية و أوريكم فيهم

    ReplyDelete
  35. Bo Jaij I 2nd all of what you said..

    ReplyDelete
  36. Belated comment, ما يخالف

    UmmEl3yal each day I love you "more and more" :D I second what you said.

    "Education, education and education" those were Tony Blair's 3 top priorities when he first came to office back in the late 90s .. وليلحين ما سوى شي

    للأسف التعليم في الكويت في كل مراحله من سيء إلى أسوء.. وأنا عندي نفس تجربة أم العيال .. درّست فترة في التطبيقي ، كان أكو طالب أصغر مني بسنة مادري سنتين وعاد المادة عندي ثمان مرات لأني ما بغيت أنجحه على البركة ، وأهم شي إنه انفصل 11 مرة من كثر ما عمّر في الكلية وكل مرة يردونه بواسطة..

    الأمثلة كثيرة وأحلى مافي الأمر إن وزير التربية يعترف بقصور مناهجنا بس ما يبي يتحمل مسؤولية تعديلها

    وصبرًا جميلاً والله المستعان

    ReplyDelete
  37. Time for another post Zaydoun, dont slack on us!

    ReplyDelete
  38. Amer... writer's block! Can't think of anything!

    ReplyDelete

Keep it clean, people!