Sunday, January 30, 2005

حزب الأمة

طالعتنا الصحف اليوم بخبر اشهار حزب الأمة السلفي في سابقة من نوعها. مبروك عليكم وعلينا، ونتمنى من القوى التقدمية أن تتحلى بنفس هذه الشجاعة وتشهر نفسها كأحزاب علنية ذات برامج وأهداف واضحة ... ولا حلال عليهم وحرام علينا؟

السؤال.... ماذا كان يفعل ممثل السفارة الأمريكية هناك؟

11 comments:

  1. i could swear there's (or was?) a law against this! whether or not this law is sane, it's just so typical to have it over-ridden by whats their name.
    and this ambassador is apparently ma yadry wein alla ga66a

    ReplyDelete
  2. The behavior of the Islamist movement is typical, because it proves their utter disrespect of our nation's laws. They do not believe in our Constitution nor Ministry of Social Affairs regulations, they only believe in their draconian dogma. The invitation of the US Embassy representative is further insult to our laws, as it shows that they will be willing to involve outsiders (even outsiders from the dreaded West, which they so terribly hate) to proceed with their extremist agenda.
    If we liberals are to follow suit, we should do so by first changing the constitution to allow political parties, then forming one. Our goal is to improve our Constitution, not blatantly ignore it.

    ReplyDelete
  3. its PR, its a way for them to balance things out, u have the beardoes, and then u also have the US embassy ppl.

    Its a good step forward though I must admit.

    ReplyDelete
  4. بالنسبه لتواجد السفير الامريكي، اعتقد انه راح يصلح خوش علوقه: بس تشوف واحد من هالحزب قولوله "يااتباع الحزب الامريكي!?.
    لكن اعتقد انه تواجده نوع من ال?نغزه? للحكومه الكويتيه - ترى احنا صاحبنا نغيره مثل مانبي!
    بس الاكثر معقوليه هو العمل بمقوله?كن قريبا من اصدقائك، واكثر قربا من اعدائك?.

    ReplyDelete
  5. salaf went from banning of even registering for election to starting political party

    if you realy want to be an ass send a question about establishing a Hizeb for saudi moufti , bam conflect

    ReplyDelete
  6. سيد زيدون

    القوى التقدمية مشغولة في التجارة و إكتناز الأموال

    ReplyDelete
  7. زيارة ممثل السفارة عادية.. وما كان القصد منها إضفاء شرعية أو تأييد للحزب الجديد.. الأخ الأمريكي كان يقوم بزياراته المعتادة للدواوين، وقبلها مباشرة كان بديوانية عامر التميمي عندنا بالجابرية.. يبدو أن السلف دبسوه بالصور ونشروها ثاني يوم
    والله عفية عليهم

    ReplyDelete
  8. يجب تغيير مسمى هذا الحزب من حزب الأمة إلى حزب *س أمة

    ReplyDelete
  9. المادة 43
    تقرر هذه المادة "حرية تكوين الجمعيات و النقابات", دون النص على " الهيئات" التي تشمل في مدلولها العام بصفة خاصة الأحزاب السياسية, وذلك حتى لا يتضمن النص الدستوري الالزام باباحة انشاء هذه الأحزاب, كما ان عدم ايراد هذا الالزام في صلب المادة ليس معناه تقرير حظر دستوري يقيد المستقبل لأجل غير مسمى و يمنع المشرع من السماح بتكوين احزاب اذا رأى محلا لذلك , و عليه فالنص الدستوري المذكور لا يلزم بحرية الأحزاب ولا يحضرها , و انما يفوض الامر للمشرع العادي دون ان يأمره في هذا الشأن او ينهاه.
    انتهى من المذكرة التفسيرية لدستور دولة الكويت.
    المشرع بالطبع حدده الدستور بجهتين: الامير و مجلس الأمة. الامير يضع مراسيم تعرض على المجلس خلال 15 يوما من تاريخ صدورها( هل حدث ذلك في حالة حزب الأمة؟ لا) و اعضاء المجلس يقترحون القوانين ( مشروع قانون) هذا ايضا لم يحدث! الدستور ترك الباب مفتوحا للمستقبل في حال رغب المشرع في اباحة و ترخيص الأحزاب السياسية, طبعا ما حدث يعتبر عادي و حالهم حال المنبر و الحركة الدستورية و غيرهم لكن ما جد كان التسمية(حزب سياسي).و في حين ان كل التكتلات على الساحة السياسية الكويتية هي في الواقع احزاب سياسية - ابسط تعريف للاحزاب السياسية هو جماعات منظمة تحاول السيطرة على القوة السياسية عن طريق السيطرة على الحكومة او المشاركة بها- لكن من حقنا التساؤل عن وجهة نظر السلطة التنفيذية التي من المفترض بها أن تكون المسؤلة عن متابعة تنفيذ او خرق القانون. فهي قد اتت بقانون التجمعات سيء السمعة من اجل كسر ظهر المادة 44 و التي تأتي مباشرة بعد المادة 43 والمفترض بها ان تحمي حق الاجتماع دون الحاجة الى اذن او اخطار سابق. كذلك من الممكن لنا ان نتساءل : جمعية حقوق الأنسان (ناضل ) مؤسسها سنوات طويلة الى ان أشهرت بعد ان كانت تعمل تحت مظلة الجمعية العربية لحقوق الانسان, و فور اشهارها اعترض على ترخيصها (ربع) من اجتمعوا في الجهراء ليعلنوا للأمة خبر تكبيل الامة , اليس من التناقض ان تنتظر نقابات تعمل من أجل خدمة عاملين في جهة معينة سنوات من اجل الحصول على ترخيص من وزارة الشؤن يمنحها صك غفران حكومي و يصبغ عليها صفة الشرعية , في حين يجتمع ( متدينين بعضهم ان لم يكن جميعهم غسل ولا يزال يغسل ادمغة الشباب عبر هرطقات و خزعبلات تكفيرية تضمن لهم الجنة ) و يعلنون من "ديوانية " انهم قضوا عين الديك و غيروا السياسة الكويتية؟
    تعليق ردا على تعليق ابو حفص بخصوص المنبر:
    انا معاك ...و ازيد ان نجاح التكتلات الدينية في جذب الشباب يعتمد ليس فقط على الضرب على وتر الدين و جنات عدن و عذاب القبر و الزمهرير و الزقوم, هناك امور دنيوية اهتموا بها, كتوظيف التابعين و المؤمنين بأفكارهم و تنفيعهم اما الليبراليين او من يحسبون على التيار الليبرالي فقد اتبعوا سياسة يا الله نفسي بحجة عدم قبول الواسطة, و الدليل شوفوا خريجي الجامعات: من يتوظف اسرع؟ اتباع الائتلافية و الاّ الوسط؟ ارجو ان لا يقول احد ان المتأسلمين واصلين و ما ترد لهم الحكومة كلمة, لان الجواب: زين وظفوهم في شركاتكم و مؤسساتكم الخاصة...نفعوهم و اجذبوهم بدل ان تنزلق ارجلهم في اتجاه تدمير الذات و البلد.

    ReplyDelete
  10. ok sorry bo 7af9 u didnt say Manbar, that's from me. And what I said goes for all what you called: algowa altagadomeyah

    ReplyDelete

Keep it clean, people!