Monday, January 10, 2005

Don't Shoot the Messenger!

تكملة للنقاش الحامي والممتع في موضوع يوم السبت عن انتهاك الدستور... أعجبتني مقدمة عمود علي البغلي في عدد اليوم من القبس، والذي يقول فيها

أمير المؤمنين علي بن أبي طالب له قولة مشهورة يقول فيها انه لا يعرف الحق بالرجال ولكن يعرف الرجال بالحق.. فنحن اذا ما سمعنا مقولة، او طرحا، يجب ان نتمعن فيها فنقبلها او نرفضها وفقا لتلك المقولة، او الطرح، وان لا يتحدد موقفنا تبعا لمن طرحها.. فاذا كان مقبولا منا قبلناها.. واذا كان لنا تحفظ ما عليه رفضناها! وانا اعتقد ان الخطأ الذي يقع فيه الكثيرون هو تحديد مواقفنا تجاه اي موضوع تبعا لشخصية من يتبنى او يصدر منه ذلك الموقف.. اي اننا ننظر لمن قال وليس الى ما قال
والا شرايكم؟

10 comments:

  1. إي ما جذب البغلي ,,, و المثال كان حي بالبوج الي طاف :) الي ضيعتونا فيه كل واحد يقول شي و اعتفسنا و ما ادري وين صار الموضوع الاساسي :)
    اي اصلا كلام البغلي هذا نقدر نعتبره واقع كويتي
    لان بالكويت دايما اذا الكلام طالع من شخص معين يكون اهوا العدل حتى لو ما يدرون شالسالفه
    مثل الي يتبع ميول جريده معينه لا يمكن ابدا انه يخالفها لو تطبق السما على الارض
    يعني عنصريين بالدرجه الاولى
    ولا اشرايك زيدون السمعه الدايره على الكويتين انهم عنصريين؟؟

    ReplyDelete
  2. By the way The thing that your talking about is spread all over the world and in my opinion is in the human psychology . the way we think and the way we listen or should we say to whom we listen to .

    etha ana ma fahamt gala6.

    ReplyDelete
  3. ،زيدون
    مقدمة البغلي تنطبق على النقاش السابق صح.. بس الموضوع أبعد شوي.. يعني لما كنت أقول ان احنا مو المفروض نصنع رموز من قياديين فشلوا في مصارحة الشعب حيث لزمت المصارحة (الشيخ سعود مثالا)، ما كنت أحدد بالضرورة موقفي من تصريحاته الأخيرة.. بس كنت أحاول أبين أن كلامه جاء متأخرا وبالتالي فقد جزء كبيرا من أهميته
    علي بن أبي طالب نفسه هو قائل العبارة الشهيرة "كلمة حق أريد بها باطل" (قيلت في الخوارج عندما طلبوا الاحتكام إلى القرآن الكريم إذا ما كنت غلطانة).. وحسب فهمي للعبارة فإن معرفة سياق الكلام، من أيت أتى، ومن من، ومتى، كلها أمور مهمة في تحديد مواقفنا تجاه أي قضية.. والا إيه؟
    الحكم والأقوال المأثورة لها تأثير السحر على الناس بس أحيانا تشتت الأذهان عن الفكرة الرئيسية للأسف

    ،نزال
    مشكور عالغزل الصريح.. أخجلتني
    وأعتقد احنا كنا ولا زلنا "شجرة عالية بجذع ضخم".. بس الظاهر إنها تلك الشجرة المحرمة و التي تسبب الحساسية لجمهور الفقهاء

    ،بوراشد
    اعتبرتها نقطة مضيئة في تاريخنا لأن الجماعة خريجين السجون اللي مو عاجبينك (أحمد الربعي، عبد اللطيف الدعيج، يوسف اليوحه، عامر التميمي وآخرين لا تحضرني أسماؤهم) مثلوا يسارا كويتيا فاعلا
    الله يرزقنا

    آسفة على الإطالة

    ReplyDelete
  4. يعني لازم أقولها بالوجه؟؟؟ هذه نقزة كبيرة حق بوراشد... ما خبرتكم بطيئين لهذه الدرجة

    ReplyDelete
  5. حقيقة لا اعلم لماذا تعرض بوراشد لعبداللطيف الدعيج والموضوع اساسا كان عن انتهاك الدستور وجهل معظم الكويتيين لكيفية صدور الدستور ومواده الاساسية على الاقل ,, فقد ورد اسم بوراكان في جزئية بسيطة من الموضوع فبدلا من المناقشة الجادة للموضوع يقوم بالاستهزاء بأراء كاتب المقال ويشفق عليه لانه بؤمن بأراء كاتب عامود صحفي قد سجن في يوم من الايام,, فقد بنى موقه الاستهزائي فقط لانه لا يحب عبداللطيف الدعيج ولم يتعرض لمشكلة المقال الاساسية والمهمة التي تستحق المناقشة.. من خلال ملاحظاتي لتعليقات بوراشد في بلوغ Kuwaitism وخصوصا في موضوع التهنئة للمسيجين بمناسبة الكريسماس والعياذ بالله انه يدور الزلة ولا يناقش صلب الموضوع

    ReplyDelete
  6. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  7. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  8. ،زيدون
    زين.. لا تعصب

    ReplyDelete
  9. مو معصب يا شروق، بس حسبتكم بتصيدونها وهي طايرة

    نزال، ليش خذفت تعليقاتك؟؟

    ReplyDelete
  10. coz i thought u are not coming back here and went to the next blog . plus i really wanted to read some comments back so i was going to rewrite it at your latest , then i thought it wasnt the right time coz of what happend yesterday .

    ReplyDelete

Keep it clean, people!