Sunday, November 19, 2006

شـــاي الـــضـــحـــى الــحــكــومــي

قد يرى البعض في تقرير القبس عن يوم عادي في أروقة مجمع الوزارات بعض من المبالغة والتجني على موطفي الدولة... لكن اخذوها مني، كل الكلام صحيح بل أن الحقيقة أفظع وأسوأ بكثير

جدام عيني شفت جدر مربيَن ينتقل من مكتب إلى آخر حوالي الساعة 11 من يوم حار في عز الصيف، وبمناسبة أخرى شممت رائحة الأكل من بعيد لأدخل الغرفة وأجد الموظفات يتناولن الدولمة في الساعة العاشرة صباحاً

تفضل أخوي.. خوش دولمة لا تفوتك
مشكورة أختي وعوافي.. بس أنا مستعجل على المعاملة
عيل تعال بعد نصف ساعة


وبعدين يرجعون البيت وياكلون سلطة على الغدا مع ابو العيال لأنهم مسوين ريجيم

18 comments:

  1. بالضبط نفس ال
    refinment
    مالت ال
    afternoon tea

    تهقى ياكلون
    scones
    و لاّ قرص عقيلي؟

    ReplyDelete
  2. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  3. يعتمد على الوزارة
    أغلب الوزارات اللى فيها قواعد لتخليص المعاملة ما تشوف هالسوالف

    أغلب البلاوى هذى تلقاها بالشؤون

    الشى الاغرب من جدر الدولمة أو المربين
    أدارة حكوميه بجانب دوامى..على سطحها محكر حمام!

    هذى شفتها بعينى..
    الظاهر يستخدمون الحمام الزاجل للتوصيل

    ReplyDelete
  4. That's not even the worst of it. You saw them eating dolma, I know someone who saw them rolling it.

    ReplyDelete
  5. الحين تطوروا
    قاموا يطلبون من بانيني
    سندويشات لحم

    ReplyDelete
  6. لووووووووووووول .
    أما إنك حاط لنك للمربين ..كيف طريقة الاعداد...ولا الدولمة في الويكيبيديااااا...طيب كان قلت ورق عنب..؟يعجبني التزامك بقواعد
    :-pالتدوين ..ومنها التعريف بالشئ..

    انزين ..اسمع عندكم ..محروقة صبعه ؟ ..ومهياوه..؟ وياريت بالصوره...

    احنا صار عندنا قانون الي ياكلون في ساعات العمل يخصمون من رواتبهم ..

    ReplyDelete
  7. ha ha ha big Z walla you made me laugh ,,,

    ReplyDelete
  8. بومريوم... الدولمة شفتها في وزارة التجارة

    13
    ياريت نسوي مثلكم ونخصم من راتبهم

    ReplyDelete
  9. دعوني أقص عليكم مشاهداتي باعتباري موظفة في مجمع الوزارات

    اليوم من الصبح أعاطس لأن زميلتي قاعدة تبرد أظافرها على المكتب و تنفخ عليهم و تتطاير البرادة في وجهي

    في رمضان،، يطلعون الضحى يشترون عجينة القطايف و يحتفظون بها في المكتب عشان ما تخترب

    إذا إحدى الزميلات عندها عزاء، نطلع كلنا من الدوام ونروح نعزي و كأنها مهمة رسمية


    في أحد الفترات الكل هب بالبياعة ،، من ملافع وعطورات و نعل و ماكياج نيفيا
    أشوه إن في تفتيش في المدخل،، منعوهم من إدخال البضايع ،، لذلك تتم الصفقات في مواقف السيارات


    أشهر مطعم لتوصيل الفطائر الساخنة هو الطاووس الجائع


    هذا ما يحضرني حاليا



    نانو

    جان زين قرص عقيلي
    الريوق بطاط مقلي وتبولة من الكافتيريا

    ReplyDelete
  10. المربين من الوجبات البحرية المحببة عند الكويتيين و خاصة فى فصل الشتاء و تقدم مع دقوس الصبار الحامض حلو

    و يا حبذا يا أخ زيدون لو فتحت الجدر و تمعنت فى محتواه أو تناولت لقمة منه للتأكد ما إذا كان الربيان المستعمل طازجا أو مجففا و هو الأصلى - طبعا


    أما الدولمة - ورق العنب المحشى بالرز - فأعتقد بأنه طبق دخيل على المطبخ الكويتى و هناك
    العشرات من الأنواع و الوصفات له و هى تختلف من بيت لآخر كإختلاف خلطة البهارات


    أرى بأن تداول جدور المربين و الدولمة فى الدوائر الحكومية يعكس و بدقة حالة الرخاء الإقتصادى التى تتمتع به ديرتنا حاليا

    فنحن تعودنا مثلا أيام إنخفاض أسعار النفط و مشتقاته على رؤية موظفى القطاع الحكومى يتعاطون المأكولات السريعة و الرخيصة كصمون الفلافل و العجة و البطاط و الباذنجان...و إذا الأخت أم عيون البومة ضاعفة لها كيلوين ستجد كيس سمبوسك بالبصل و البازيلاء فى درج مكتبها و بجانبه قنينة صلصة أبا ديك الحارة

    جميل جدا أن يرتقى الموظف فى أداء عمله ...و لأننا فقدنا الأمل - من زمان - بتحسن إنتاجية حكومتنا و موظفيها الإكيلة...أرى بأن إرتقاء مستوى التغذية عند الموظفين ...مكسب و شئ يثلج الصدر

    و لا مانع من إستغلال مواهب الموظفين فى لف الدولمة و نجاب المربين و لحس الأصابع بعد الإنتهاء كعوامل جديدة تؤخذ بالإعتبار عند تقييم الأداء الوظيفى و من خلالها يتم مكافأة المتميزين ماديا و معنويا


    و عسى جدر المربين يدوم و ما يرد و يصير تشاباتى أو صمون حلوم

    ReplyDelete
  11. بو مريوم،

    تطير الحمام من عاداتنا و تقاليدنا. إسأل المطيرجية.

    و ما يقدر حتى الوزير يعاقبهم. لأن نائب المطيرجية مسنود بظهر قوي.

    وشعارهم هو : محكر حمام على سطح كل وزارة.

    ReplyDelete
  12. هاهاها

    ضحكتى والله زيدون، جدر مربين قوية، تحس وإنت تقول السالفة إنك مو كنت معصب إلا ودك تطردهم من الوزارة ، بس يصراحة ما عندك سالفة ما تذوقت الدولمة، تلاقيها شغل وحدة طباخة

    أقول زيدون لا تلومهم ترى الأكل اللى تشوفة كله مناسبات ، ولادة ، زواج ، ترقية، فطبيعى كل يوم أكل وبلعة وبوفيهات
    هاهاها

    ReplyDelete
  13. بل .. امربين من صباح الله خير
    حق نشفت الريج

    ومعقوله ما لقيت بطاط وبيديان مني ولا مناك ؟
    :)

    ReplyDelete
  14. زيدون والله لو أقول لك على اللي شفته بإدارة قريبة مني يشيب شعر راسك

    أقول؟ ما أقدر أسكت باقول

    في إدارة في مدينة الكويت أردت مراجعة موظفة في قسم ما
    دلوني على مكتبها

    رحت هناك الباب مغلق

    طقيت الباب

    سمعت واحدة تقول: منو؟

    قلت لها: فلانة من الإدارة الفلانية

    قالت: واحدة أوكي

    وفتحت الباب

    and guess what?

    كانت قاعدة تسوي شي من الأعمال اللي البنات تسويها في الصالونات

    Can you imagine?

    ReplyDelete
  15. وترى مو قصدي تسشور شعرها ولا تسوي أظافرها ولا مكياجها

    لا ألعن

    ReplyDelete
  16. العين الساهرة
    أحب الدولمة على أصولها بس مو من الصبح

    valencia
    لا تعليق

    :-P

    ReplyDelete
  17. Love the post and the comments.

    If only we knew the half of what was being carried/catered into the ministries.

    ReplyDelete
  18. ValenciaLover:
    وترى مو قصدي تسشور شعرها ولا تسوي أظافرها ولا مكياجها
    لا ألعن

    Brazilian?! :-O

    ReplyDelete

Keep it clean, people!