Thursday, May 14, 2009

While You Were Out..

أجمل شيء في السفر هو الابتعاد عن هموم الحياة اليومية، وخاصة هذه الأيام مع الموسم الانتخابي الساخن - لن أسميه العرس الديمقراطي فهو أقرب الى حفلة الزار - وكنت أتمنى لو كانت شركات الاتصال توفر خدمة حجب الرسائل القصيرة من المرشحين أثناء السفر، فالمسافر هو الذي سيتحمل تكلفة الرسائل الجوالة، أليس كذلك؟

تابعت المدونات الكويتية قدر المستطاع (يعني الصبح وبالليل قبل النوم) بمساعدة الصديق الوفي جوجل ريدر أطال الله في عمره، واعتقد أن المدونات كفت ووفّت فليس لدي ما أضيفه حول أي من المواضيع التي شغلت الساحة في الأيام الماضية... واذا متحسّف على شي واحد فهو عدم وجودي في الكويت لحضور ندوة النائب السابق حمد الجوعان

كل ما لدي اليوم هو طلب بسيط.. أن نضع المجاملات جانباً وننتخب المرشحين الأكفاء الذين ينظرون الى الأمام لا إلى الخلف.. إلى المستقبل لا الى أطلال ماضي بعيد مبني على أمجاد وهمية... بكل بساطة اقرأوا وتمعنوا بالبرامج الانتخابية للمرشحين وانجازاتهم السابقة - إن وجدت - فقط لا غير، واذا اقتنعتم بهم فانتخبوهم بلا تردد

أما بالنسبة للاعتبارات الأخرى.. فيرجى اتباع الإرشادات التالية

اذا المرشحين يزورونكم في الديوانية.... ردوا لهم الزيارة في ديوانياتهم

اذا المرشحين "مصلّين ومسمّين"... روحوا صلّوا الجمعة أو التراويح معاهم

اذا المرشحين خوش ناس وعيال عوايل ... ناسبوهم


بس رجاءً لا تنتخبوهم مجاملةً لهم ولأهلهم وبس... ترى ما ضيّع الكويت الا المجاملات والنفاق



نراكم بإذن الله يوم الانتخاب


8 comments:

  1. مشكلة الناس تقول شيء وتفعل عكسه
    لكن هناك من يهمل عنه وعن غيره
    والصراع قائم

    --
    شلون يعني بتقص سفرتك؟

    ReplyDelete
  2. كويتي لايعة كبده

    لا حليت المشكلة وراح أرجع بإذن الله يوم السبت الصبح... حده حده

    ReplyDelete
  3. نح ككويتيين
    سنوافقك في جميع ما قلت
    ونؤمن به
    لكن ننسفه لحظة وضع ورقة الانتخاب امامنا لتسيرنا العصبية القبلية او الطائفية او الطبقية او حفلة برستيج المجاملات الذي لا ينتهي

    ولكن... ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

    ReplyDelete
  4. صح لسانك

    have a safe trip

    ReplyDelete
  5. أشارك مطقوق ... مكانك فاضي يا زيدون

    ReplyDelete

Keep it clean, people!