Thursday, December 06, 2007

Teddy Bear's Picnic

انتظرت حتى تهدأ زوبعة المعلمة الانجليزية التي سمحت لتلاميذها في الخرطوم أن يسموا دميتهم بإسم محمد ضمن درس عفوي لأطفال لا يتعدون سن السابعة، حتى أدلي بتعليقي حول الموضوع والذي لن يعجب أحد

ما ذنب المسكينة اذا كان الأطفال قد سموا دميتهم بإسم محمد بدافع الحب والإعجاب لا لإهانة الرسول (ص) كما زعق متخلفو السودان وأنصارهم هنا؟؟

ولماذا لم يخرج متخلفو السودان في مظاهرات احتجاجاً على المجازر التي تقترفها حكومتهم ضد اخوتهم في الإسلام في دارفور؟

وألا يوجد بيننا آلاف المجرمين والقتلة والحرامية إسمهم محمد ويدنسون إسم الرسول (ص) بأفعالهم يومياً؟


تباً لهكذا عقلية متخلفة متحجرة

10 comments:

  1. تعليق وجيه

    http://www.youtube.com/watch?v=9NhWT0_SRZc&sdig=1

    ReplyDelete
  2. هذا حد تفكيرهم السياسي

    انهم يريدون ان يذلوا بريطانيا العظمى..وان يبتزوها

    بقروض ومنح ماليه

    مقابل طفله رغبت ان تسمي

    دميتها ب محمد

    اسائوا الي الاسلام والعرب

    هذه الطقمه الحاكمه منذ89
    يبدو ان لازالوا يعيشون
    في تخدير حشيش النوبه الذي
    يهربونه الي مصر لتمويل

    انقلابهم ..من بعد سقوط ممولهم

    نذل العراق ذو النطفه الوسخه
    صدام التكريتي


    اي اسلام تعرفون
    والاسلام منكم براء

    فمالله

    ReplyDelete
  3. شيل كلمة عقلية من الجملة الأخيرة

    تبا لهكذا نعلية متخلفة متحجرة

    ReplyDelete
  4. محتر ونحيس

    تعليق حده قوي... ما يغشمر.. بس وين اللي يتعظ؟

    ReplyDelete
  5. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  6. بسم الله الرحمن الرحيم

    وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ
    قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ
    الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ

    صدق الله العظيم

    الإسلام دين محبة و سلام و السودانيون فئة ضالة و مغرر بها. جد و الله


    تحياتي

    ReplyDelete
  7. تباً لهكذا عقلية متخلفة متحجرة

    تباً و إتفوا كمان عليها . . لووول

    أنا الي قاهرني تفصيلة صغيرونة بس

    إن في السودان وما حولها من دول أفريقية مسلمة . . الحملات التنصيرية شغالة الله ينورررر و بحماية من منظمات عالمية و بمعرفة دول مسلمة و الحكومة السودانية . . تاركين كل هالناس و رايحين لي على مدرسة أخطأت و إن كان عمداً (؟) في أمر لا يعد كارثة ..

    :I

    هو في حالة دربكة غريبة حاصلة تخلي صورة المسلمين تطلع عبيطة . . ما هو يا إحنا إرهابيين يا إحنا أغبياء


    بس السودانيين ( مع الإعتذار لسايقنا السوداني لوول ) لهم العجب . . طلعوا لنا المهدي المنتظر قبل أوانه

    :)

    عموما الأحوال هالأيام ما ينعرف لها حتى " نوافكو " يقولك إن الأسلام دين سلام ومحبة

    لوووووووووووووووووول

    ReplyDelete
  8. اهم شي واهمه يودونها السجن لايجيسونها عشان لا ينقض وضوئهم

    ReplyDelete
  9. اصبر باجر يحترون ربعنا و يسوون نفس السالفة......!!!؟

    ReplyDelete
  10. مشكلة اذا خلينا تفكير صغارنا يقيد بمثل هذه الاشياء

    و المشكلة الاكبر بحكم الناس على النية و ليس العمل

    التخلف و الجهل يجعل التعصب الديني الغير منطقي في اعلى درجاته


    ملاحظة بسيطة
    الموضوع اللي قبله انتقدت العديد للاخطاء الاملائية
    تعرف واو الجماعة ؟ راجع موضوعك اخوي و صلح اخطائك لا يحوشك بوراكان
    :P
    بطفرك

    ReplyDelete

Keep it clean, people!